الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}

شاطر | 
 

 البيئة و علاقتها بالانسان..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Aymen D.s.N




╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣: 430
••العمر••: 18
الموقع: g-aymen.koora.biz

مُساهمةموضوع: البيئة و علاقتها بالانسان..   الأحد 16 يناير 2011 - 12:05

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



*المقدمة:-
- علم البيئة من العلوم
المهمة التي تفوق بأهميتها باقي العلوم ، فهو يهتم بالطبيعة والإنسان وكل الكائنات الحية والجماد ،
وأهم الأخطار التي تهدد البيئة والاهتمامات الدولية الرامية إلى مواجهتها ،
كمخلفات التكنولوجيا التي أحدثت أضراراً مذهلة بالطبيعة ، فالحاضر يشهد أكبر عملية
تخريب بالبيئة والتنمية والكمائن المنصوبة لشعوب الكرة الأرضية في المستقبل.

فالأخطار التي تهدد
العالم تفاعل البيئة ، مبيناً تأثير الحرب الباردة وما نتج عنها من خراب للبيئة
وتجاهل لأمن الشعوب ومعالجتها.

كما تحدث أيضاً عن طبقة
الأوزون وما لحق بها من ضرر وما نتج عنها
من أخطار، وهنالك أيضاً الأخطار البيولوجية والكيميائية والنووية والنظام الغذائي
، وبعد تبيان الأخطار عهدت المستويات المحلية والإقليمية والدولية المعالجة بأسرع
وقت.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

*مفهـــــــــــــوم التلوث:-
ما هو ... التلوث؟ بالتأكيد
يسأل كل إنسان نفسه عن ماهية التلوث أو تعريفه
. فالتعريف البسيط الذي يرقي
إلي ذهن أي فرد منا:
"كون الشيء غير نظيفاً"
والذي ينجم
عنه
بعد ذلك أضرار ومشاكل صحية للإنسان بل وللكائنات الحية، والعالم بأكمله ولكن
إذا
نظرنا لمفهوم التلوث بشكل أكثر علمية ودقة
:
"هو إحداث تغير في البيئة التي تحيط
بالكائنات الحية بفعل الإنسان وأنشطته اليومية مما يؤدي إلي ظهور بعض الموارد
التي لا
تتلائم مع المكان الذي يعيش فيه الكائن الحي ويؤدي إلي اختلاله"

والإنسان

هو الذي يتحكم بشكل أساسي في جعل هذه الملوثات إما مورداًً نافعاًً
أو تحويلها إلي
موارد ضارةً ولنضرب مثلاًً لذلك:
نجد أن الفضلات البيولوجية للحيوانات تشكل مورداًً نافعاً إذا تم
استخدامها مخصبات للتربة الزراعية، إما إذا تم التخلص منها
في مصارف المياه ستؤدي إلي
انتشار الأمراض والأوبئة
.
والإنسان هو السبب الرئيسي والأساسي في إحداث
عملية التلوث في البيئة وظهور جميع الملوثات بأنواعها
المختلفة وسوف نمثلها علي
النحو التالي
:
الإنسان = التوسع الصناعي - التقدم التكنولوجي - سوء استخدام
الموارد - الانفجار السكاني
.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الإنسان هو الذي يخترع،
يصنع، يستخدم
وهو المكون الأساسي للسكان.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الاخطار المهددة للبيئة:-


ومن المشكلات التي تهدد البيئة:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الإسراف في الحطب.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] إضرام النار في الأخضر واليابس .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] رمي المخلفات في كل مكان.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] عدم دفن أو إحراق النفايات قبل مغادرة المكان خاصة الأكياس والعلب
البلاستيكية المصنوعة من مادة
البولي إثيلين لانها تستغرق أكثر مئة سنة قبل إنحلالها.
الامبالات بنظافة الآلات.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] إقامة
الحواجز مثل التي قام الإنسان ببنائها مما كان لها أكبر ضررفي تهديد حياة الكثير من
هذه الكائنات الحية وخاصة الطيور مثل سلك الكهرباء .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] تدمير
المواطن الرطبة والتي تستخدمها الأسماك والطيور كمأوى لها حيث يتم تجفيفها
لكي تتحول إلي أراضي
زراعية
.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الصيد
الجائر، ممارسته على أنه إحدى
الوسائل الرياضية.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الرعي
بطرق غير سليمة مما يؤدي إلي تدهور المراعي الطبيعية.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الكشف
عن البترول باستخدام المتفجرات.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] تنظيف
السفن البترولية

لخزاناتها
وتفريغ المياه التي توجد بها الشوائب البترولية في مياه البحر
.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] معتقدات
خاصة بالتفاؤل والتشاؤم: مثل اليمامة التي هي مصدر للتفاؤل، أما البومة أو
الغراب أحد علامات
التشاؤم مما يؤدي إلي القضاء عليها وانقراضها ومعظم هذه الكائنات
لها أهمية كبيرة في
البيئة حيث أن البومة تأكل الحشرات وفي ظل انقراضها سيؤدي ذلك
إلي زيادة أعداد
الحشرات التي تضر بالمحاصيل
.

انخفاض
إنتاج الحبوب في إفريقيا لكل فرد بمعدل 28% في السنوات الخمس والعشرين الماضية.



فقدت
إثيوبيا 90% من غاباتها منذ عام 1900م، الأمر الذي مكن مليار طن متري من التربة
الفوقية من الانجراف سنويا.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] تواجه
حيوانات استراليا الأصلية الانقراض، وكان قد انقرض 28% من حيواناتها الأصيلة.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] تحتاج
الحياة البحرية في الخليج العربي 180عاما كي تتخلص من عشرة ملايين برميل من النفط
التي انسكبت أثناء حرب الخليج.


تعد
10% من الأنهار المنتشرة في أنحاء العالم ملوثة، كما تلتقط المحيطات 6.5 مليون طن
من النفايات سنويا.


إن
التلوث الذي يسببه مواطن أمريكي واحد يزيد على ذاك الذي يسببه مواطن عادي من دول
العالم الثالث بعشرين إلى مائة مرة، ويماثل استهلاك الأمريكي الواحد للطاقة ما
يستهلكه ثلاثة يابانيين، أو ستة مكسيكيين، أو 13 صينيا أو 35 هنديا أو 153 بنغلادش
أو 499 إثيوبيا.



كما
تشير الإحصاءات إلى أن العالم قد خسر في عام واحد فقط، حوالي 36 نوعا من الحيوانات
الثديية، 94 نوعا من الطيور بالإضافة إلى تعرض 311 نوعا آخر للخطر، أما الغابات
فهي في تناقص مستمر بمعدل 2% سنويا نتيجة الاستنزاف وتلوث الهواء المنتج للأمطار
الحامضية، وكذلك التربة فإنها تتناقص باستمرار بمعدل 7% من الطبقة العليا كل عقد،
وذلك بسبب الانجراف والتآكل بشكل مستمر نتيجة الإنهاك المستمر بالزراعة الكثيفة أو
الري الكثيف، مما يؤدي إلى ملوحة التربة وتصحرها.


كذلك
تسود استخدامات المياه ممارسات خاطئة تؤدي إلى ندرة المياه ونضوبها، عدا عن
الانخفاض الطبيعي الحاصل في منسوب المياه في باطن الأرض ، الأمر الذي يهدد البشرية
بخطر حقيقي .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] التوسع العمراني الذي أدي إلى تجريف وتبوير الأرضي الزراعية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] التلوث بواسطة المواد المرسبة من الهواء الجوي في المناطق الصناعية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] التلوث بواسطة المواد المشعة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] التلوث بالمعادن الثقيلة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] تمليح التربة والتشبع بالمياه (التطبيل)، فالاستخدام المفرط لمياه
الري مع سوء
الصرف الصحي يؤدي إلى الإضرار بالتربة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] وجود ظاهرة التصحر، ويساعد في هذه العملية عدم سقوط الأمطار والرياح
النشطة التي
تعمل علي زحف الرمال أيضاً إلى الأرضي الزراعية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] إن الزيادة المستمرة في عدد السكان هي إحدى المشكلات الضخمة التي تؤرق
شعوب الدول النامية. وهذه المشكلة هي السبب في أية مشاكل
أخرى قد تحدث للإنسان.
فالتزايد الآخذ في التصاعد للسكان يلتهم أية تطورات تحدث من
حولنا في البيئة في مختلف
المجالات سواء صناعي، غذائي، تجاري، تعليمي، اجتماعي
... الخ. هذا
بإلاضافة إلي ضعف معدلات الإنتاج وعدم تناسبها مع معدلات الاستهلاك
الضخمة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] سلوكيات خاطئة مثل الأخذ بالثأر، وهو نوعاًً من أنواع التلوث الفكري.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
*الحلول للمحافظة
على البيئة ومحاربة التلوث:-


ومن السلوكات التي يجب على إتباعها :
سراف في الحطب.
¯عدم إضرام النار في الأخضر واليابس .
¯إخماد النار عند إنقضاء احاجة منها والإستفادة من ماتبقى من
الحطب للأيام القادمة.

¯إخماد النار ليس لغرض الإستفادة من الحطب فقط ، وإنما
تفاديا لانتشارها عند تحرك الرياح

¯عدم رمي المخلفات في كل مكان.
¯جمع أودفن أو إحراق النفايات قبل مغادرة المكان.
¯خاصة الأكياس والعلب البلاستيكية المصنوعة من مادة البولي
إثيلين لانها تستغرق

¯أكثر مئة سنة قبل إنحلالها.

¯نظافة
الآلات
.

¯تنقية
المياه
.

¯التخلص
من السيارات المتهالكة
.

¯عدم
إقامة الحواجز كالتي قام الإنسان ببنائها مما كان لها أكبر ضررفي تهديد حياة الكثير من
هذه الكائنات الحية وخاصة الطيور مثل سلك الكهرباء .

¯عدم
تدمير المواطن الرطبة والتي تستخدمها الأسماك والطيور كمأوى لها حيث يتم تجفيفها
لكي تتحول إلي أراضي
زراعية
.

¯الصيد
الجائر، وتتم ممارسة الصيد علي أنه إحدى
الوسائل الرياضية إلي جانب أنه مصدراًً هاماًً من مصادر
الغذاء
.

¯عدم الرعي بطرق غير سليمة مما يؤدي إلي تدهور
المراعي الطبيعية.


¯لا يجب الكشف عن البترول باستخدام المتفجرات

¯عدم
تنظيف السفن البترولية

لخزاناتها
وتفريغ المياه التي توجد بها الشوائب البترولية في مياه البحر
.

¯معتقدات
خاصة بالتفاؤل والتشاؤم: مثل اليمامة التي هي مصدر للتفاؤل، أما البومة أو
الغراب أحد علامات
التشاؤم مما يؤدي إلي القضاء عليها وانقراضها ومعظم هذه الكائنات
لها أهمية كبيرة في
البيئة حيث أن البومة تأكل الحشرات وفي ظل انقراضها سيؤدي ذلك
إلي زيادة أعداد
الحشرات التي تضر بالمحاصيل
.

¯التشجير.

¯لمساهمة في تنظيف المجاري المائية كالجداول والأنهار الصغيرة.

*البيئة
وأهميتها وعلاقتها بالإنسان:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
- البيئة
لفظة شائعة الاستخدام يربطها بنمط العلاقة بينها وبين مستخدمها فنقول: البيئة
الزارعية، والبيئة الصناعية، والبيئة الصحية،.... ويعنى علاقة النشاطات البشرية .

وقد ترجمت
كلمة Ecology
إلى اللغة العربية بعبارة "علم البيئة" التي وضعها العالم الألماني Ernest Haeckel عام 1866م وعرف بأنها "العلم الذي يدرس علاقة الكائنات الحية بالوسط وكيفية
تغذيتها، وطرق معيشتها ، ويتضمن أيضاَ دراسة العوامل الغير الحية مثل خصائص المناخ
(الحرارة، الرطوبة، الإشعاعات، غازات المياه والهواء)"
والخصائص الفيزيائية والكيميائية للأرض والماء
والهواء.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
و تنقسم البيئــة إلى قسمين :
-1- البيئة الطبيعية:-وهي
عبارة عن المظاهر التي لا دخل للإنسان فيها أوفي استخدامها
:كالصحراء،
البحار، المناخ، التضاريس، والماء السطحي والجوفي والنبات
والحيوان".
والبيئة الطبيعية ذات تأثير مباشر أو غير مباشر في حياة أية جماعة حية
Population من نبات او حيوان.

لبيئة المشيدة:- وتتكون من البنية الأساسية المادية التي شيدها
الإنسان ومن النظم الاجتماعية والمؤسسات التي أقامها، ومن ثم يمكن النظر إلى
البيئة المشيدة من خلال الطريقة التي نظمت بها المجتمعات حياتها، والتي غيرت
البيئة الطبيعية لخدمة الحاجات البشرية، وتشمل البيئة المشيدة استعمالات كثيرة
منها الأراضي للزراعة وللسكن والتنقيب عن
الثروات الطبيعية وكذلك المناطق الصناعية والمراكز والمدارس ..ألخ.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



*الوسائل
النستعملة للحفاظ على البيئة:-


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]القيام بالدراسات المتعلقة بالتغيرات المناخية للتمكن من
معرفة الحالة البيئية ولمحاربة التصحر والتخفيف من آثار الجفاف.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]توظيف المعطيات المتعلقة بالكوارث الطبيعية في كل برامج
ومشاريع تحسيس المواطنين بأهمية الغطاء النباتي بصفة عامة والغابوي بصفة خاصة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الاهتمام بالعنصر البري وخاصة فيما يتعلق بالتكوين في
مجالات البيئة وحماية الموارد الطبيعية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إدماج الشباب في جميع المشاريع البيئية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]تعزيز قدرات الجماعات المحلية
لإنشاء محطات معالجة المياه المستعملة مع إعادة استعمالها.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]تحديد المشاريع
المندمجة وإعطاء الجانب البيئي المناخي أهميته.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]ضرورة إنشاء جهاز
للمراقبة والتفتيش من أجل تأمين احترام البيئة والاحترام العقلاني للموارد
الطبيعية.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]عقلنة استعمال المبيدات
والأسمدة في الميدان الفلاحي من أجل إيجاد حلول وآليات توفيقية بين متطلبات الرفع و
متطلبات الإنتاجية الفلاحية وضرورة الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية بما فيها
صيانة وتنمية التنوع البيولوجي الوطني.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الحث على استعمال
الوسائل التكنولوجية الحديثة للري من أجل الحفاظ على الموارد المائية.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وضع سياسة مائية تنطلق
من حقائق المعطيات المائية والتغيرات الطارئة.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إدماج الأنظمة المعلوماتية حول التغيرات المناخية
والمخاطر المرتبطة بها في كل الخطط التنموية الاقتصادية والاجتماعية.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عناصر البيئة:-
-2- البيئة الطبيعية وتتكون من أربعة نظم مترابطة
وثيقاً هي: الغلاف الجوي، الغلاف المائي، اليابسة، المحيط الجوي، بما تشمله هذه
الأنظمة من ماء وهواء وتربة ومعادن، ومصادر للطاقة بالإضافة إلى النباتات
والحيوانات، وهذه جميعها تمثل الموارد التي اتاحها الله سبحانه وتعالى للإنسان كي
يحصل منها على مقومات حياته من غذاء وكساء ودواء ومأوى.


البيئة البيولوجية:- وتشمل الإنسان
"الفرد" وأسرته ومجتمعه، وكذلك الكائنات الحية في المحيط الحيوي وتعد
البيئة البيولوجية جزءاً من البيئة الطبيعية
.


البيئة الاجتماعية:-
ويقصد بالبيئة الاجتماعية التي تحدد ماهية علاقة حياة الإنسان مع
غيره من العلاقت الذي هو الأساس في تنظيم أي جماعة من الجماعات سواء بين أفرادها
بعضهم ببعض في بيئة ما، أو بين جماعات متباينة أو متشابهة معاً وحضارة في بيئات متباعدة، وتؤلف أنماط تلك
العلاقات ما يعرف بالنظم الاجتماعية، واستحدث الإنسان خلال رحلة حياته الطويلة
بيئة حضارية لكي تساعده في حياته فعمّر الأرض واخترق الأجواء لغزو الفضاء.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أثر
التصنيع والتكنولوجيا الحديثة على البيئة


إن للتصنيع والتكنولوجيا الحديثة آثاراً سيئة
في البيئة، فانطلاق الأبخرة والغازات وإلقاء النفايات أدى إلى اضطراب السلاسل
الغذائية، وانعكس ذلك على الإنسان الذي أفسدت الصناعة بيئته وجعلتها في بعض
الأحيان غير ملائمة لحياته كما يتضح مما يلي:-






أ- تلويث
المحيط المائي:
إن للنظم البيئية المائية علاقات مباشرة وغير مباشرة بحياة الإنسان،
فمياهها التي تتبخر تسقط في شكل أمطار ضرورية للحياة على اليابسة، ومدخراتها من
المادة الحية النباتية والحيوانية تعتبر مدخرات غذائية للإنسانية جمعاء في
المستقبل، كما أن ثرواتها المعدنية ذات أهمية بالغة.



ب- تلوث الجـــو: تصنف ملوثات الهواء الى نوعين رئيسيين هما
ملوثات غازية و ملوثات دقيقة ناعمة .



تنتج المواد الدقيقة
من العواصف الرملية في المناطق الصحراوية



و
تصدر عن المكونات الصناعية مثل الرصاص و المنغنيزيوم و النحاس و القصدير . و توجد
هذه المواد الدقيقة ايضا في المبيدات التي تستعمل في محاربة الحشرات .



وهذه المواد جميعا تاثر على الجهاز التنفسي و
تصيبه بالضرر .




انا
الملوثات الغازية فانواع كثيرة منها:



"ثاني اكسيد الكربون
،اول اكسيد الكربون ،اكاسيد النيتروجين ، وغيرها"
وهي مواد
تسبب الحساسية للانسان .



فثاني
اكسيد الكبريت ينتج عن احتراق الفحم و الزيت في وحدات التدفئة المنزلية وينتج ثاني اكسيد الكربون عن التدخين و التدفئة
المنزلية.



ج- تلوث التربة: إن التربة التي تعتبر مصدراً للخير والثمار، من أكثر العناصر التي
يسئ الإنسان
استخدامها فى هذه البيئة. فهو قاسٍ عليها لا
يدرك مدى أهميتها فهي مصدر الغذاء
الأساسي له ولعائلته، وينتج عن عدم الوعي
والإدراك لهذه الحقيقة إهماله لها
.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

*الإنسان
ودوره في البيئة:-


يعتبر الإنسان أهم عامر حيوي في إحداث التغيير البيئي والإخلال
الطبيعي البيولوجي، فمنذ وجوده وهو يتعامل مع مكونات البيئة، وكلما توالت الأعوام
ازداد تحكماً وسلطاناً في البيئة، وخاصة بعد أن يسر له التقدم العلمي والتكنولوجي
مزيداً من فرص إحداث التغير في البيئة وفقاً لازدياد حاجته إلى الغذاء والكساء.



وهكذا قطع الإنسان أشجار الغابات وحول أرضها إلى مزارع ومصانع
ومساكن، وأفرط في استهلاك المراعي بالرعي المكثف، ولجأ إلى استخدام الأسمدة
الكيمائية والمبيدات بمختلف أنواعها، وهذه كلها عوامل فعالة في الإخلال بتوازن
النظم البيئية، ينعكس أثرها في نهاية المطاف على حياة الإنسان كما يتضح مم ا يلي:-


- الغابات: الغابة
نظام بيئي شديد الصلة بالإنسان، وتشمل الغابات ما يقرب 28% من القارات ولذلك فإن
تدهورها أو إزالتها يحدث انعكاسات خطيرة في النظام البيئي وخصوصاً في التوازن
المطلوب بين نسبتي الأكسجين وثاني
أكسيد الكربون في الهواء.

لمراعي:
يؤدي الاستخدام السيئ للمراعي إلى تدهور النبات الطبيعي، الذي يرافقه تدهور في
التربة والمناخ، فإذا تتابع التدهور تعرت التربة وأصبحت عرضة للانجراف.


-النظم الزراعية والزراعة غير المتوازنة:

قام الإنسان بتحويل الغابات
الطبيعية إلى أراض زراعية فاستعاض عن النظم البيئية الطبيعية بأجهزة اصطناعية،
واستعاض عن السلاسل الغذائية وعن العلاقات المتبادلة بين الكائنات والمواد المميزة
للنظم البيئية بنمط آخر من العلاقات بين المحصول المزروع والبيئة المحيطة به،
فاستخدم الأسمدة والمبيدات الحشرية للوصول إلى هذا الهدف، وأكبر خطأ ارتكبه
الإنسان في تفهمه لاستثمار الأرض زراعياً هو اعتقاده بأنه يستطيع استبدال العلاقات
الطبيعية المعقدة الموجودة بين العوامل البيئية النباتات بعوامل اصطناعية مبسطة،
فعارض بذلك القوانين المنظمة للطبيعة، وهذا ما جعل النظم الزراعية مرهقة وسريعة
العطب
.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
-النباتات والحيوانات البرية:
أدى تدهور الغطاء النباتي
والصيد غير المنتظم إلى تعرض عدد كبير من النباتات والحيوانات البرية إلى
الانقراض، فأخل بالتوازن البيئية.

التربية البيئية في الإسلام :-

إن تفاقم المشكلات البيئية في العالم
أجمع وما ترتب عليها من مخاطر تهدد كل الكائنات على السواء أصبح من الأمور التي
تستوجب من الجميع المشاركة الفاعلة في مواجهة تلك المشكلات البيئية سواء أكانت
مشكلات بيئية على المستوى المادي ( تلوث الهواء ـ تلوث الماء ـ التلوث الإشعاعي ـ
التلوث الضوضائي ـ تلوث التربة ـ تلوث الغذاء ...الخ . ) .


إن هذه
الحقائق والإحصاءات توضح مدى خطورة الوضع الذي وصلت إليه الأرض نتيجة سوء استخدام
البيئة من قبل الإنسان، وهي مظاهر تستلزم التدخل السريع للإنقاذ، ولا إنقاذ
للبشرية إلا بالإسلام.


وتأتى
أهمية وحتمية وجود أهداف للتربية البيئية من منظور إسلامي لتؤكد للجميع أن الإسلام
دين يؤكد على احترام وتقدير البيئة انطلاقا من أهداف عدة منها :ـ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]تنمية الوعي البيئي
لدى الإنسان المسلم عن طريق تزويده بالرؤية الصحيحة عن البيئة ومكوناتها بما يحقق
دوره المطلوب في الأرض باعتباره خليفة الله فيها .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]تنمية وتكوين القيم
والاتجاهات والمهارات البيئية الإسلامية لدى الإنسان المسلم، حتى يستطيع على ضوئها
مواجهة مختلف صعابها بإرادة قوية ، ومن ثم استغلالها بصورة نافعة بما يحقق أهداف
الإسلام .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]تنمية قدرة الإنسان
المسلم على تقويم إجراءات وبرامج التربية والتعليم المتصلة بالبيئة من أجل تحقيق
تربية بيئية أفضل .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إيجاد التوازن وتعزيزه
بين العناصر الاجتماعية والاقتصادية والبيولوجية المتفاعلة في البيئة لما فيه صالح
الإنسان المسلم .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]فهم الأنظمة
الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية والطبيعية وعلاقة الإنسان المسلم بالقضايا
والتلوث .



*القيم البيئية الإسلامية :


هي
" مجموعة الأحكام المعيارية المنبثقة من الأصول الإسلامية،
التي تكون بمثابة موجهات لسلوك الإنسان تجاه البيئة ، تمكنه من تحقيق وظيفة
الخلافة في الأرض "


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أقسام
القيم البيئية الإسلامية :



1.
قيم المحافظة .


2.
قيم الاستغلال .


3.
قيم التكيف والاعتقاد
.



4.
قيم الجمال .


أ)-
قيم المحافظة:
وتختص بتوجيه سلوك الأفراد نحو المحافظة على
مكونات البــيئة وتشمل:



v
ـ المحافظة على نقاوة
الغلاف الجوى .



v
ـ المحافظة على نظافة
الثروة المائية .



v
ـ المحافظة على رعاية
الثروات النباتية .



v
ـ المحافظة على رعاية
الثروات الحيوانية .



v
ـ المحافظة على
استخدام الثروات المعدنية و اللامعدنية.



v
ـ المحافظة على نظافة
الطرقات .



v
ـ المحافظة على نظافة
بيوت الله والبيوت العامة .



v
ـ المحافظة على الصحة
البدنية .



v
ـ المحافظة على الهدوء
وتوفيره .



ب)- قيم الاستغلال: هي تلك القيم التي
تختص بتوجيه سلوك الأفراد نحو الاستغلال الجيد لمكونات البيئة. وتتضمن عدم الإسراف
،وعدم التبذير ، والبعد عن الترف ،الاعتدال والتوازن في كل شيء ، حيث يدعو الإسلام
إلى الاعتدال في استهلاك موارده البيئية بحيث تكفى ضرورته وحاجاته ، بدون إفراط
ولا تفريط .



ج)-
قيم التكيف والاعتقاد:
هي تلك القيم التي
تختص بتوجيه سلوك الأفراد نحو التكيف مع بيئتهم ، ونحو تصحيح معتقداتهم السلبية
تجاهها وتشمل الآتي :



التكيف
مع التغيرات الطبيعية مثل ( قسوة الظروف المناخية ، طبيعة الأرض ) وكذلك الابتعاد
عن المعتقدات الخرافية مثل ( التعاويذ والتمائم والتبرك بالشجر ، والكهانة ،
والتشاؤم .. الخ )



د)-
قيم
جمالية وهى تلك القيم التي تختص بتوجيه سلوك الإنسان نحو التذوق الجمالي
لمكونات البيئة .. قال صلى الله عليه
وسلم : (إن الله جميل يحب الجمال الكبر بطر الحق وغمط الناس). أخرجه مسلما.



قال
تعالى:



{ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فأخرجنا به
ثمرات مختلفا ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود، ومن
الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عباده العلماء إن
الله عزيز غفور}.



*سورة
فاطر الآية: 27
28.





قالى تعالى:


{قل أئنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له أندادا ذلك رب
العالمين، وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام
سواء للسائلين، ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها
قالتا أتيناِِِِِّ .
. }.


* سورة فصلت
الآية: 9 - 12



قالى تعالى:


{ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين}.


* سورة الحجر الآية:1.


وتبين
الآيات عظيم صنعه وروعة وجمال الصنعة وعظمة الصانع سبحانه وتعالى ، الذي خلق كل
شيء جميل .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كوكب الأرض مهدد بانهيار بيئي

إن كوكب الأرض مهدد با نهيار
بيئي
شبيه بأزمة القروض المنعدمة التي
يشهدها العالم
.
ويقال إن أكثر من ثلاثة أرباع سكان العالم يقطنون في
بلدان حيث الاستهلاك يتجاوز قدرات التجدد والتعويض الطبيعية.
وهذا ما يعني أنهم "
مدينون
بيئيون
"، وأنهم يقترضون
ويتجاوزون الرصيد المسموح به، فيما يتعلق بالأراضي
الصالحة للزراعة
والغابات والبحار وموارد بلدان أخرى
.
ويخلص إلى أن الاستهلاك المستمتر "
لرأسمال الطبيعي"، يهدد مصير العالم
ورخاءه، بما يجر ذلك من
آثار اقتصادية من
بينها ارتفاع أسعار المواد الغذائية والماء والطاقة
.
ويقول المدير العام لصندوق الطبيعة العالمي جيمس ليب:
"
إذا
ما استمر
استنزافنا للوكب على هذه الوتيرة، فإننا سنحتاج إلى
ما يعادل كوكبين بحجم كوكبنا، لمواصلة العيش بالطريقة التي نعيش عليها الآن".

وتتربع الولايات المتحدة والصين على رأس البلدان الأكثر
استنزافا لموارد الأرض إذ تقدر نسبة أثارهما البيئي ب.%40
ويّظهر أن الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة
توجدان على رأس قائمة الدول الأكثر تلويثا من حيث الأشخاص، بينما تقع المالاوي وأفغانستان أسفل
القائمة.
وتحتل بريطانيا المرتبة الخامسة عشرة من بين البلدان
الأكثر تأثيرا بالسلب على البيئة في العالم، وتعادل 33 بدا افريقيا.
وقال أميكا أنياوكو الرئيس الدولي للصندوق:
"إن الأحداث الأخيرة أظهرت مدى الحمق الذي نقع فيه عندما نعيش على أكثر من إمكانياتنا". لكن وعلى الرغم من الأثر الكارثي للأزمة المالية الحالية، فإنها لا تعادل شيئا بالمقارنة
مع الانتكاسة
البيئية التي تنتظرنا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




عدل سابقا من قبل Aymen96 في الأحد 23 يناير 2011 - 20:27 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://g-aymen.koora.biz
رضا95




╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣: 203
••العمر••: 19
الموقع: http://g-aymen.koora.biz

مُساهمةموضوع: رد: البيئة و علاقتها بالانسان..   الثلاثاء 18 يناير 2011 - 19:01

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اعدك بالمحافظة علي البيئة شكرا ايمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://g-aymen.koora.biz
Aymen D.s.N




╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣: 430
••العمر••: 18
الموقع: g-aymen.koora.biz

مُساهمةموضوع: رد: البيئة و علاقتها بالانسان..   السبت 9 أبريل 2011 - 19:40

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://g-aymen.koora.biz
YASSINE




╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣: 19
••العمر••: 16
الموقع: http://g-aymen.koora.biz/

مُساهمةموضوع: رد: البيئة و علاقتها بالانسان..   السبت 16 أبريل 2011 - 14:45

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Aymen D.s.N




╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣: 430
••العمر••: 18
الموقع: g-aymen.koora.biz

مُساهمةموضوع: رد: البيئة و علاقتها بالانسان..   الإثنين 27 يونيو 2011 - 12:31

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://g-aymen.koora.biz
ملكه باخلاقي




╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣: 118
••العمر••: 19

مُساهمةموضوع: رد: البيئة و علاقتها بالانسان..   الإثنين 6 فبراير 2012 - 15:22

موضووع قييم ومفييد

تسلم ايدييك خيوو

لا عدمنااك ولا عدمنا اطروحااتك المميزه

بانتظاار المزيد من جديدك المميز


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اروى
مشرفة اقسام حواء
مشرفة اقسام حواء


╠مًشأركتــ،،ـي╣ ╠مًشأركتــ،،ـي╣: 94
••العمر••: 19
الموقع: المسيلة

مُساهمةموضوع: رد: البيئة و علاقتها بالانسان..   الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 19:13

جزاك الله خيرا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://g-aymen.koora.biz/
 

البيئة و علاقتها بالانسان..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ايمن الهادفة للتفوق و الشمولية ::  :: -
المواضيع الأخيرة
» شرح تفصيلي للعملاقة NeoBux
الخميس 4 أبريل 2013 - 12:17 من طرف Aymen D.s.N

» ®» كاريكاتير يجسد الواقع العربـــــــــــــــــــــــي«®
الأحد 18 نوفمبر 2012 - 11:00 من طرف aymen kh

» رسالة الى كل من يتجاهل القسم الاسلامي.....
الأربعاء 31 أكتوبر 2012 - 14:27 من طرف ملكه باخلاقي

»  البسبوسة
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 19:22 من طرف اروى

» ارضاع الاطفال طبيعيا مرتبط بتراجع خطر الاصابة بضغط الدم
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 19:19 من طرف اروى

» البيئة و علاقتها بالانسان..
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 19:13 من طرف اروى

» حقائق علمية .........
الإثنين 6 فبراير 2012 - 14:53 من طرف ملكه باخلاقي

» زينب بنت خزيمة رضي الله عنها
الثلاثاء 3 يناير 2012 - 21:06 من طرف اروى

» غابة الامازون
الأربعاء 21 ديسمبر 2011 - 10:35 من طرف اروى

» الكلاسيكو رقم 23 لكاسياس
الجمعة 9 ديسمبر 2011 - 16:38 من طرف ذكرك بلسم يا رسولي

» عشرة تمنع عشرة
الجمعة 9 ديسمبر 2011 - 16:33 من طرف ذكرك بلسم يا رسولي

تصويت
مارايك بالمنتدى؟
ممتاز
67%
 67% [ 14 ]
جيد
24%
 24% [ 5 ]
متوسط
5%
 5% [ 1 ]
يمكن تحسينه
5%
 5% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 21
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع